الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من التصعيد العسكري في عدن

نون رويترز   

 أعبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن جريفيث، اليوم الأربعاء، عن قلقه من التصعيد العسكري في مدينة عدن بجنوب البلاد، والتي تتخذها حكومة اليمن المعترف بها دوليا مقرا لها، ودعا للحوار.

وقال جريفيث في سلسلة تغريدات عبر حسابه الخاص على  تويتر «أشعر بالقلق من التصعيد العسكري في عدن اليوم، بما في ذلك التقارير عن الاشتباكات في محيط القصر الرئاسي، كما أنني أشعر بقلق عميق من الخطاب السائد في الآونة الأخيرة الذي يشجع على العنف ضد المؤسسات اليمنية».


وأضاف مبعوث الأمم المتحدة قائلا: « أدعو الأطراف المعنية إلى التخلي عن العنف والدخول في حوار لحل الخلافات. كما أحث جميع أصحاب النفوذ على إلغاء تصعيد الوضع وضمان حماية المدنيين».

وتابع قائلا: « إن تصاعد العنف سيسهم في عدم الاستقرار والمعاناة في عدن وسيعمق الانقسامات السياسية والاجتماعية في اليمن».


واندلعت اشتباكات في مدينة عدن بالتزامن مع تشييع ضحايا «الخميس الدامي»، وعقب إعلان الحوثيين مسؤوليتهم عن قصف معسكر «الجلاء» في مديرية البريقة بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة، ما خلف عشرات القتلى والمصابين.

 

موضوعات ذات صلة:

  1. فيديو.. طائرات سعودية تحلق في سماء عدن ومحاولات لاقتحام القصر الرئاسي
  2. الأمم المتحدة تكشف حجم ثروة داعش
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...