تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي
الأكاديمية العربية تنظم ندوة حول التعليم و الاستثمار في رأس المال البشري

د. إسماعيل عبد الغفار: ربط مخرجات التعليم بسوق العمل لتعزيز الإنتاجية ودعم الاقتصاد

تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، تنُظم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، حلقة نقاشية برئاسة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، تحت عنوان«التعليم كأحد ركائز الاستثمار في رأس المال البشري».

تُقام الفعالية يوم الثلاثاء، الموافق 20 نوفمبر الجاري بفندق كونراد حلقة نقاشية ، ضمن فعاليات الأسبوع العربي للتنمية المستدامة والذي تنظمة جامعة الدول العربية بالشراكة مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بجمهورية مصر العربية والتعاون مع العديد من المنظمات الدولية والإقليمية خلال الفترة من 19-22 نوفمبر 2018،  بهدف دعم خطط تحقيق أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية.

يُشارك في الحلقة النقاشية كلاً من الأستاذ الدكتور  طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، و السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد – رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، والدكتورة  جهاد عامر، عضو مجلس النواب ورئيس لجنة الشباب بالمجلس الأعلى للثقافة، والأستاذ الدكتور خالد زكريا أمين، الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة ومدير مركز السياسات الاقتصادية الكلية التابع لمعهد التخطيط القومي، والدكتورة حنين اسماعيل السيد، خبير أول في شئون الحماية الاجتماعية والعمل والنوع لمنطقة الشرق الأوسط بالبنك الدولي.

وتنظم الأكاديمية الندوة باعتبارها إحدى المنظمات العربية المتخصصة لجامعة الدول العربية التي تعمل على الاستثمار في رأس المال البشري العربي من خلال إعداد الكوادر العربية عن طريق توفير التدريب والتعليم وفقاً للمعايير العربية والدولية المتفق عليها، حيث تساهم الأكاديمية في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال تقديم الدعم الفني والاستشارات للدول العربية، بالإضافة إلى الاستثمار في إعداد جيل من الشباب من العربي الذي تم إعداده وفقاً لأساليب ومعايير محددة بحيث يُسهم في تعزيز تنافسية الدول العربية.

تُلقي الحلقة النقاشية الضوء على ضرورة وضع التعليم والتدريب والتعليم المهني على قائمة أولويات الاستثمار في رأس المال البشري، لما لهم من دور في دفع زيادة جودة وكفاءة رأس المال البشري، وذلك من خلال مناقشة أثر جودة التعليم والتعليم المهني على رأس المال البشري وتعزيز التنافسية. كما ترتكز الحلقة النقاشية على تحليل المعوقات التي تواجه تنفيذ سياسات تعليم تعمل على الاستثمار في رأس المال البشري في المنطقة العربية، على أن تكون تلك السياسات قادرة على إخراج طاقات الإبداع والابتكار في العنصر البشري، وعلى ربط مخرجات التعليم بسوق العمل لتعزيز الإنتاجية ودعم الاقتصاد. من المزمع أن تقدم الجلسة مجموعة من التوصيات لدول المنطقة للعمل على تعزيز والاستفادة من رأس المال البشري.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...