ارتفاع معدلات الاصابة بالسمنة

نونوكالات

أكد الدكتور هشام عبد الله استشاري الجراحة العامة وجراحات السمنة وتنسيق القوام، أن السمنة المفرطة تعد عامل خطر للعديد من الأمراض المزمنة كالقلب والسكري.

وأوضح  أن البدانة تعزز من نمو الورم السرطاني وتكراره، وتقلل من فرص النجاة، فضلا عن أنها تعيق الجهاز المناعي، وتؤدي إلى الاكتئاب.

وأضاف الدكتور هشام عبد الله، أن السمنة زادت بأكثر من الضعف منذ عام 1980؛ ووفقا لاحصاءات لمنظمة الصحة العالمية، كان في عام 2014، أكثر من 1.9 مليار بالغ، من سن 18 عاما فأكثر، زائدي الوزن، بينما كان أكثر من 600 مليون شخص منهم مصابين بالسمنة.

وأفاد بأنه في عام 2014 كان 39% من البالغين في سن 18 عاماً فأكثر زائدي الوزن، وكان 13% منهم مصابين بالسمنة، فيما كان هناك 41 مليون طفل دون سن 5 سنوات زائدي الوزن أو مصابين بالسمنة.

وأوضح  الدكتور هشام عبد الله، أن السمنة لها تأثير سلبي مباشر على مفاصل الركبتين ومفصل الفخذ ومفاصل الظهر والعمود الفقري، منوها بأن السمنة تؤدي لزيادة التحميل على هذه المفاصل، الأمر الذي يؤدي إلى احتكاك العظام ببعضها وزيادة الاحتكاك بين غضاريف المفاصل والعظام.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...