ارتفاع ضحايا « إيفرست » لـ33 قتيلا وجريحا

ارتفع عدد ضحايا محاولة التسلق الأخيرة لقمة جبل ايفرست ، إلى ثلاثة قتلي وثلاثين جريحا، واثنين من المفقودين بعد وفاة المتسلق الهندي “سوباش بول” البالغ من العمر 43 عاما اليوم الإثنين.

وقالت وسائل إعلام نيبالية إن “بول” لفظ انفاسه الأخيرة اليوم بعد محاولات مضنية لإنقاذ حياته،ليصبح الضحية الثالثة بعد المتسلق الهولندي “اريك اري ارنولد” الذي توفي الجمعة وزميلة “آريك سوندروم” اللذين توفيا يوم الجمعة الماضي في نفس الحادث، وتم الإبلاغ عن فقد اثنين من المتسلقين الهنود، ولم يعرف مصيرهم حتى الآن، منذ يوم السبت الماضي بعدما غادرا معسكر التسلق ولم يعودا إليه.

وقال المتحدث باسم وزارة تسلق الجبال الهندية “جيانيندرا شريستا”، إن جميع المصابين نقلوا إلى المستشفيات الهندية، وهم يعانون من صدمات واثار الصقيع وجروح خفيفة.

وأشار “شريستا” إلى أن الحادث نتج عن عدم وجود الخبرة الكافية، لدى المتسلقين ولجوء بعض الشركات إلى استخدام معدات تسلق رديئة، إضافة إلى عدم الاستعانة بالمرشدين الأكفاء.

وكان جبل إيفرست قد شهد اسوأ الحوادث على الإطلاق في أبريل عام 2014، عندما لقي 13 شخصا مصرعهم وأصيب أكثر من عشرين آخرين، في انهيار جليدي وقع في منطقة “خومبو ايسفول”.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This