ارتفاع حالات الانتحار في الشرطة الفرنسية

ارتفعت حالات انتحار عناصر الشرطة الفرنسية بعد أن شجع بعض المتظاهرين من حركة السترات الصفر عناصر الشرطة على قتل أنفسهم.

واشتبك متظاهرون متطرفون مع الشرطة في عطلة كل أسبوع تقريباً منذ 5 أشهر، على هامش مظاهرات أصحاب السترات الصفر الهادئة نسبيا، والتي تطالب بالعدالة الاقتصادية.

سمع مراسلو أسوشييتد برس بعض المتظاهرين في باريس، أمس السبت، وهم يهتفون: “اقتلوا أنفسكم!”، موجهين كلامهم لعناصر الشرطة الذين يطلقون الغاز المسيل للدموع والمقذوفات المطاطية من أجل احتواء العنف.

ونددت نقابات الشرطة بدعوة المحتجين التي أثارت سخطاً على الإنترنت. ووصف وزير الداخلية كريستوف كاستانير هذه الدعوات بأنها “مخزية”.

ونظمت نقابات الشرطة وقفات احتجاجية صامتة، الجمعة، بعد انتحار عنصري شرطة الأسبوع الماضي.

وتقول النقابات إن صفوف الشرطة شهدت 28 حالة انتحار حتى الآن هذا العام، مقارنة بـ 68 حالة خلال عام 2018.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...