وأكد “اتحاد إس دي”  على حذف “هواوي” من قائمة الشركات المعتمدة من جانبها، وذلك استجابة للعقوبات الأمريكية الأخيرة التي فرضت عليها.

وتعد تلك ضربة اخري لهواوي تهديدا لمنتجاتها، خصوصا تلك التي لا تتمتع بمساحة تخزين كبيرة على غرار الهاتف “هونر”، إلا أن الشركة الصينية قد تجد الحل في التقنية الخاصة به والتي طورتها باسم “نانو ميموري كارد” وكشفت عنها أواخر العام المنصرم.

الجدير بالذكر ان  “هواوي” تعد  أكبر منتج لأجهزة الاتصالات في العالم، لكنها تخضع لتدقيق شديد بعدما أبلغت الولايات المتحدة حلفاءها بألا يستخدموا تكنولوجيا الشركة بسبب مخاوف من اتخاذها وسيلة لأنشطة تجسس صينية.