إكسون موبيل مصر تنظم مؤتمر باور بلاى مصر

د.نبيلة مكرم: فخورة بأنني إحدى ثماني وزيرات بالحكومة المصرية

بام  داروين: إكسون موبيل استثمرت 120 مليون دولار خلال مبادرة منح الفرصة الاقتصادية للمرأة

د. مايا مرسى: المرأة المصرية استطاعت كسر الحاجز الزجاجي الذي يعرقل وصولها للمواقع القيادية

نونالقاهرة    

أقامت  شركة إكسون موبيل مصر مؤتمر «باور بلاي» مصر بأحد فنادق القاهرة الكبرى على شرف فوزها بجائزة شركة العام 2019 بجلسة «المرأة فى الطاقة» فى مؤتمر ايجبس 2019 ، وبمشاركة الدكتورة  نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، و بام داروين رئيس شركة إكسون موبيل العالمية للتنقيب بأفريقيا والمهندس هشام العمروسي رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة إكسون موبيل مصر ومدير عام الزيوت بأفريقيا والشرق الأوسط، وبحضور أكثر من 80 شخصية وقيادات من ممثلي وزارة البترول وشركاتها الحكومية والهيئات الحكومية وغير الحكومية المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني المختلفة ولفيف من موظفى شركة اكسون موبيل مصرواكسون موبيل العالمية.

وأتاح هذا المؤتمر المجال للتواصل بين مجموعة من القيادات النسائية العالمية والمصرية التي تلعب دوراً هاماً في تشكيل مستقبل الطاقة من خلال حلقة نقاش تجمع بين عدد من القيادات بقطاع الطاقة لمناقشة الأفكار وعرض النماذج والخبرات لتمكين المرأة.

كما أتاح هذا الاحتفال الفرصة لتبادل المعلومات والخبرات المهنية الشخصية ودعم تمكين المرأة عن طريق الإلهام وتقديم قصص ونماذج ناجحة وأنشطة قيمة وإلقاء الضوء علي الأدوار الهامة التي تقودها المرأة في أفريقيا والشرق الأوسط.

وفى هذا الإطار قالت الدكتورة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج:« أنا فخورة بأنني امرأة وبالتحديات التي واجهتني خلال رحلتي وأصبحت جزءً من شخصيتي. كما أفخر بأنني إحدى ثماني وزيرات في الحكومة المصرية مما يعكس حرص الدولة والرئيس على تعزيز دور المرأة. وأوجه تحية للمرأة المصرية في الخارج على الدور العظيم الذي تقوم به للحفاظ على هوية الأسرة المصرية والدفاع عن مصر. وهو الدور الذي يجعل منها خير سفيرة لمصر».

وقالت بام داروين، رئيس إكسون موبيل العالمية للتنقيب في أفريقيا:«إكسون موبيل استثمرت 120 مليون دولار في مبادرة منح الفرصة الاقتصادية للمرأة منذ 2005. وهى المبادرة التي تدعم عشرات المشروعات التي أفادت آلاف النساء في أكثر من 90 دولة.

وأضافت داروين:«لدعم المرأة في مجال الطاقة، نحتاج لإلقاء الضوء على إنجازاتها لتلهم الأخريات».

وفي كلمتها اعربت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة عن سعادتها بمبادرة شركة اكسون موبيل لدعم تمكين ومشاركة المرأة اقتصاديا، مؤكدة أن هذه المبادرة نموذجا رائدا يحتذي به من قبل جميع شركات القطاع الخاصة في مصر فيما يتعلق بالاهتمام بمشاركة المرأة وتمكينها.

وأشارت «مرسي» إلى أن مؤتمر «مصر تستطيع بالتاء المربوطة» الذي تعاون المجلس في تنظيمه مع وزارة الهجرة والمصريين في الخارج، اظهر أن السيدات قادرات على العمل جنبا إلى جنب وتحقيق النجاح والتميز كما أكدت أن المجلس حريص على دفع النساء ليتولين مناصب قيادية والمشاركة في جميع المجالات مؤكدة على أهمية وصول المرأة إلى هذه المناصب والاستفادة من خبراتها.

ومن أبرز الفعاليات التي شهدها المؤتمر، مناقشة عدد من القضايا الهامة ومنها أهمية الطاقة للعالم وأهمية تنوع الطاقة العالمية مع ضرورة ضم البترول والغاز إلي هذا التنوع، والحاجة لوجود المرأة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وأثر تواجد القيادات النسائية في قطاعات مشابهة فضلاً عن الحاجة لوجود قيادات نسائية في مجال صناعات الطاقة وأهمية التعاون العالمي لتحقيق هذه الأهداف.حيث تهتم إكسون موبيل بشكل خاص بتطوير قدرات القيادات النسائية وهو ما تراه قيادات إكسون موبيل النسائية ضروري في كل القطاعات وليس قطاع الطاقة فقط، كما يجب دعم أماكن العمل التي تحتفي بإنجازات المرأة. و ترى تلك القيادات أن زيادة عدد السيدات في صناعة الطاقة يمكن أن يترك أثرًا عظيمًا في المجال ويشجع سيدات أخريات على الانضمام إليه.

ونؤمن أن احتفالات كباور بلاى  تعد فرصة كبيرة لتعميق التواصل وتبادل الأفكار والنصائح بين السيدات العاملات في المجال وبعضهن البعض من ناحية وبينهن وبين الرجال العاملين به من ناحية أخرى

وجدير بالذكر أن مؤتمر باور بلاى مصر هو التاسع في سلسلة مؤتمرات الباور بلاى العالمية التي بدأت في بيرث بأستراليا في 2016، وأقيمت في طوكيو، مابوتو بموزمبيق، سنغافورة، واشنطن ، برشلونة وجنوب أفريقيا

وقد قامت إكسون موبيل مصر بالعديد من المبادرات الهامة لدعم المرأة اقتصاديًا وتنمية مهاراتها بالإضافة إلى دعمها في مجال التعليم. منها برنامج «إشراق»، الذى أطلقته عام 2002 والذي استهدف أكثر من 1000 فتاة من 21 قرية في صعيد مصر، والذي سعت من خلاله لزيادة فرص التعلم والترفيه في أماكن آمنة للفتيات اللاتي حرمن من التعليم.

كما أطلقت برنامج «إشراق بلاس» لمدة ثلاث سنوات من 2011 وحتى 2013 لتحسين حياة ومستوى معيشة الفتيات والنساء من خلال توفير التعليم اللازم لهن وتزويدهن بالمهارات الحياتية والمعرفة بالمشروعات في11 قرية تابعة لمحافظة أسيوط، كما نجح المشروع في إلحاق 600 فتاة متسربة من التعليم من بنى سويف وأسيوط ببرنامج محو أمية شامل، و استهدف تأهيل 350 أم للمشاركة في العمل والإنتاج من خلال دعم مشاريعهن الصغيرة. وأيضًا أطلقت مشروع «تعزيز القدرات الاقتصادية للمرأة بمحافظة الفيوم» عام 2015 بالشراكة مع هيئة إنقاذ الطفولة وتحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي والذي استهدف الارتقاء بالمستوى الاقتصادي إلى ما يقرب من 800 سيدة من الفئات الاجتماعية الأكثر احتياجًا من خلال تنمية مهاراتهن الحياتية والاقتصادية. بالإضافة إلى مبادرة «تنمية الأسرة المصرية المتكاملة» والتي استهدفت توفير خدمات تنموية ودعم مالي لمساعدة عدد من الأسر في رفع مستوى معيشتهم.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...