إغلاق أبواب الترشح لانتخابات الرئاسة التونسية

نونوكالات                  

وصل تعداد  الأشخاص الذين قدموا ملفات ترشحهم للانتخابات الرئاسية التونسية لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات 58 مرشحا، في آخر يوم لقبول الترشحات التي انطلقت يوم الجمعة الماضي.

وكما أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد (43 عاما)،  من أبرز المترشحين الذي سيخوض غمار الانتخابات المبكرة المقررة إجراؤها في 15 سبتمبر 2019، عن حزب “تحيا تونس”.

وكما  يخوض وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي (69 عاما) السباق الرئاسي كشخصية سياسية مستقلة رغم أنه يحظى بدعم عدد من الشخصيات السياسية والأحزاب الليبرالية وبينها “نداء تونس” و”آفاق تونس”.

وسبق أن أعلن  أعلن الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي (74عاما) الذي حكم البلاد منذ 2011 وحتى 2014، الترشح عن حزبه “المؤتمر من أجل الجمهورية”، وهو أول رئيس في الوطن العربي يأتي إلى سدة الحكم ديمقراطيا ويسلم السلطة ديمقراطيا إلى المعارض المنافس بعد انتهاء مدة ولايته.

ولأول مرة، أعلنت حركة النهضة الإسلامية ترشيحها نائب رئيسها عبد الفتاح مورو (71 عاما) للانتخابات المبكرة، وهو محام يشغل حاليا منصب رئيس البرلمان بالنيابة.

إلى جانب ذلك قرر رئيس الحكومة الأسبق ورئيس حزب البديل التونسي مهدي جمعة خوض غمار الانتخابات الرئاسية التي كان من المقرر إجراؤها في نوفمبر المقبل، لكن وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الشهر الماضي عجلت بإجراء الانتخابات إلى 15 سبتمبر المقبل.

 

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This