أمريكا تعتزم طرد بعض الطلبة العسكريين السعوديين

نون رويترز  

تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية، طرد الطلبة العسكريين السعوديين، بعد هجوم بالرصاص على القاعدة البحرية في فلوريدا الشعر الماضي.

وقال مصدر مطلع في الكونجرس الأمريكي، اليوم الاثنين، إن من المتوقع أن تطرد الولايات المتحدة بعض الطلبة العسكريين السعوديين بعد هجوم بالرصاص نفذه متدرب سعودي بقاعدة تابعة للبحرية في ولاية فلوريدا الشهر الماضي.

ومن المقرر أن يعلن وزير العدل وليام بار ونائب مدير مكتب التحقيقات الاتحادي ديفيد بوديك في وقت لاحق اليوم الاثنين، نتائج التحقيق الجنائي في الهجوم الذي وقع في السادس من ديسمبر/ كانون الأول، على يد المتدرب العسكري السعودي محمد الشمراني بأحد الفصول الدراسية بقاعدة بينساكولا الجوية التابعة للبحرية الأمريكية.

وقُتل ثلاثة بحارة وأصيب ثمانية آخرون في هذا الهجوم قبل أن تردي الشرطة الشمراني قتيلا.

أخبار ذات صلة:

  1. عائلة المنفذ السعودي لهجوم القاعدة الأمريكية تعلق على الحادث
  2. مكتب التحقيقات الفيدرالي ينشر أول صورة رسمية للشمراني
  3. أمريكا تستجوب ستة سعوديين في حادث فلوريدا

وذكرت شبكة (سي.إن.إن) الأمريكية أن كل المتدربين السعوديين الذين من المتوقع ترحيلهم إلى المملكة لا صلة لهم بالهجوم.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن المحققين اكتشفوا احتمال صلة بعض الطلبة السعوديين بالخطاب المتطرف أو بمواد إباحية متعلقة بالأطفال.

ولم يتضح بعد عدد الطلبة العسكريين السعوديين الذين سيتم وقف برنامجهم التدريبي بالولايات المتحدة، وأفادت بعض التقارير بأن نحو 12 منهم سيتم ترحيلهم لكن خبيرا في مكافحة الإرهاب قال إن العدد قد يزيد على ذلك.

وأحجمت متحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي عن التعليق.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر لمحطة (سي.بي.إس) التلفزيونية أمس الأحد، إنه وقع على تعليمات بتشديد التدقيق في الأوراق الرسمية والأسلحة بحوزة كل الطلبة الأجانب.

فيما قال مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين لقناة (فوكس نيوز) إن الحادث «أظهر وجود أخطاء في أسلوب التدقيق».

 

tF اشترك في حسابنا على فيسبوك وتويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...