أمريكا ترفض التعليق على وفاة محمد مرسي

رفضت الخارجية الأمريكية التعليق على وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، مؤكدة أنها تدرس التقارير حول وفاته، وأنها لا تستطيع إصدار أي تعليق عليها حاليا.

وذكرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم، ردا على سؤال حول هذا الموضوع: «رأينا التقارير عن وفاته، لكن لا يمكن قول شيء حول ذلك».

وكانت النيابة العامة المصرية قد أعلنت أن «مرسي »توفي اليوم الاثنين إثر نوبة إغماء خلال جلسة محاكمته في القضية المعروفة إعلاميا بـ«التخابر مع قطر» في المحكمة العسكرية داخل معهد أمناء الشرطة في القاهرة.

وأوضحت النيابة المصرية أن مرسي، البالغ من العمر 67 عاما، فارق الحياة داخل قفص الاتهام مغشياً عليه.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This