ألمانيا تعتزم بقاء الاتفاق النووي مع إيران على قيد الحياة

نونوكالات

أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس على  أن بلاده تحاول إبقاء الاتفاق النووي مع إيران على قيد الحياة رغم كل التوترات المحيطة به، موضحا  تمسكها بالتزاماتها بموجب هذا الاتفاق.

وقال اليوم الخميس، إن برلين ليس لديها أي أوهام بشأن احتمالات استخدام آلية حساب المعاملات التجارية مع إيران INSTEX، لكن على الرغم من ذلك، فإنها تحاول الحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي مع إيران).

وأوضح : “لا نشك بأنه يمكننا تعويض الآثار الاقتصادية المترتبة على انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية فيينا النووية. لكننا، إلى جانب فرنسا والمملكة المتحدة أوضحنا باستمرار أننا نلتزم خطة العمل الشاملة المشتركة وننوي الوفاء بالتزاماتنا بموجب هذا الاتفاق.

واعتبر ماس أن آلية INSTEX تشكل عنصرا هاما في الجهود الأوروبية للحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة.

ويعد نظام INSTEX هو آلية دفع خاصة بإيران شكلتها فرنسا وبريطانيا وألمانيا بهدف مواصلة التعاملات التجارية مع طهران رغم العقوبات الأمريكية التي أعاد الرئيس دونالد ترامب فرضها على طهران غداة انسحابه من الاتفاق النووي الموقع برعاية سداسية الوسطاء الدوليين في فيينا عام 2015.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...