أسباب اتهام الحرس الثوري الإيراني لظريف بـ«الخيانة»

 نون وكالات   

اتهم غلام حسين غيب بور، كبير المستشارين لقائد الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، وزير الخارجية محمد جواد ظريف بـ «الخيانة»، وذلك على خلفية زيارته إلى فرنسا التي كانت تحتضن قمة مجموعة الدول السبع الصناعية.

وقال غيب بور، خلال مهرجان «الموظف الثوري الإسلامي»، الذي نظمته قوات التعبئة «الباسيج»، اليوم الثلاثاء، إن: «بعض الرحلات الخارجية إلى القمم الأجنبية تكون بدافع اليأس، ونأمل ألا يكون بعض مسؤولينا قد تعرضوا لهزيمة لا سمح الله»، وفقا لوكالة أنباء «انتخاب» المحلية.

وأضاف كبير المستشارين: أنه «من المؤسف أنه في بعض الأحيان توجد سلوكيات تفوح منها رائحة الخيانة، وعلى الحكومات واجب التعامل مع الفساد، وكذلك الأمر بالنسبة للناس»، معتبرا أن الزيارة السريعة إلى فرنسا لحضور اجتماعات مجموعة الدول السبع والعودة منها بنفس الشكل أمر مثير، وتابع «أتمنى ألا يلوي الأجانب أيدينا».

وانتقد القائد بالحرس الثوري الإيراني حجم الفساد في بلاده، قائلا: «يجب على الحكومة أن تطهر نفسها باستمرار، لأن وجود عنصر فاسد في مؤسسة سيطغى على كامل المساحة».

وزار ظريف باريس، يوم الأحد، بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لمناقشة الجمود الدبلوماسي بشأن مستقبل الاتفاق النووي الإيراني بعد خروج الولايات المتحدة منه وفرض واشنطن عقوبات على طهران وموقف الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق من كل ذلك.

وأعلن ظريف أنه التقى مع ماكرون ووزير خارجيته جان إيف لودريان، وممثلين عن ألمانيا وبريطانيا، ثم توجه إلى الصين.

 

موضوعات ذات صلة:

  1.  ظريف: إيران لن تبدأ حربا في الخليج  
  2. ظريف يحذر الولايات المتحدة من رد إيران غير المتوقع
  3. ماكرون: لم يصدر تفويض رسمي من مجموعة السبع بشأن إيران
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...