أبو الإنترنت يضع خطة تنقذ العالم من الديستوبيا

قام البريطاني تيم بيرنرز لي، الملقب بـ “أبو الإنترنت“، بوضع خطه عمل عالمية لإنقاذ الشبكة من التلاعب السياسي والأخبار المزيفة وانتهاكات الخصوصية، التي تهدد العالم في “ديستوبيا”، ويقصد بذلك “العالم الرقمي المرير.

وكشف “تيم بيرنرز لي” لصحيفة الغارديان البريطانية، “أعتقد أن خوف الناس من حدوث أشياء سيئة على الإنترنت أصبح أكبر وأكبر، موضحًا أننا إذا تركنا الشبكة كما هي، فهناك عدد كبير جدا من الأشياء التي سوف تسوء.

وأضاف “تيم بيرنرز”، أن الأوضاع يمكن أن تنتهي  إلى الديستوبيا إذا لم نغير الأمور، قائلًا:  “لا نحتاج إلى خطة مدتها 10 سنوات للشبكة، بل نحتاج إلى تحويلها الآن”.

وقال “تيم بيرنرز” ، أن الديستوبيا هي عبارة عن المجتمع الخيالي، الفاسد أو المخيف أو غير المرغوب فيه بطريقة ما، وقد تعني المجتمع غير الفاضل الذي تسوده الفوضى.

أخبار ذات صلة:

  1. منظمة العفو الدولية: جوجل وفيسبوك تهددان حقوق الإنسان
  2. فيسبوك يحذف 3.2 مليار حساب مزيف
  3. واتسآب يطرح تحديثا جديدا تعرف عليه  
  4. أبل تحذر.. توقف هواتف «آيفون» القديمة عن العمل غدا

 

ووضع “تيم بيرنرز” أساس عقد، قامت بإعداده منذ أكثر من عام نحو 80 منظمة، ويقوم على 9 مبادئ رئيسية لحماية الشبكة العالمية، 3 مبادئ للحكومات ومثلها للشركات و3 أخرى للأفراد.

ويتطلب “عقد الإنترنت” اعتماد الحكومات والشركات والأفراد الدائمين لتقديم التزامات ملموسة لحماية الشبكة العالمية من سوء الاستخدام وضمان استفادة البشرية منها.

ويحظى العقد، الذي نشرته مؤسسة “شبكة بيرنرز لي”، بدعم أكثر من 150 مؤسسة، بدءا من مايكروسوفت وغوغل وفيسبوك، انتهاء بمجموعة الحقوق الرقمية “مؤسسة الحدود الإلكترونية”، مع الإشارة إلى أنه حتى كتابة هذا التقرير، لم تصدق أمازون وتويتر على هذه المبادئ، وفق ما ذكرت الصحيفة.

أبو الإنترنت يضع خطة تنقذ العالم من الديستوبيا
أبو الإنترنت

 3 مبادئ للشركات

وتُلزم المبادئ الإضافية الشركات بجعل الوصول إلى الإنترنت في متناول الجميع وتدعوهم إلى تطوير خدمات إنترنت للأشخاص ذوي الإعاقة ولمن يتحدثون لغات الأقليات.

ولبناء الثقة عبر الإنترنت، تُجبر الشركات على تبسيط إعدادات الخصوصية من خلال توفير لوحات تحكم حيث يمكن للأشخاص الوصول إلى بياناتهم وإدارة خيارات الخصوصية الخاصة بهم في مكان واحد.

هناك مبدأ آخر يتطلب من الشركات تنويع القوى العاملة لديها، والتشاور مع المجتمعات الواسعة قبل وبعد إصدار منتجات جديدة، وتقييم مخاطر نشر التكنولوجيا الخاصة بهم معلومات مضللة أو الإضرار بسلوك الأشخاص أو رفاههم الشخصي.

  tF اشترك في حسابنا على فيسبوك و تويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...