«أبوظبي التقني» يوقع اتفاقية مع مجموعة اللولو لرعاية الملتقى العلمي العالمي 2019

نون أبوظبي   

أبرم سعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ويوسف علي رئيس مجلس إدارة مجموعة اللولو العضو المنتدب، اتفاقية رعاية للدورة السابعة عشر من الملتقى العلمي العالمي«إكسبو ملست أبوظبي2019» الذي ينظمه «أبوظبي التقني» خلال الفترة من 24-26  سبتمبر القادم، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبمشاركة نحو 2000من شباب العالم المبدع ممن تتراوح أعمارهم ما بين 9-25 سنة، الذين يمثلون أكثر من 58 دولة، كما تشارك الإمارات بنحو خمسمائة من شبابها الواعد الذين يشاركون أقرانهم من دول العالم أحدث المشروعات العلمية في 13 من مجالات العلوم والتكنولوجيا، والهندسة والرياضيات.

مبارك الشامسي: نعمل لتحقيق الأهداف الوطنية والعلمية والمجتمعية المرجوة من هذا الحدث العالمي

وقال سعادة مبارك الشامسي المدير العام رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى العلمي العالمي «إكسبو ملست أبوظبي2019» عقب توقيع الاتفاقية أن هذا الملتقى يعد الحدث الأكبر الذي يسلط الضوء على الإبداع العلمي للعلماء الشباب من جميع أنحاء العالم، وهو الأمر الذي يوجب التعاون مع نخبة من الشركاء الاستراتيجيين ومنهم مجموعة اللولو باعتبارها من أكبر المؤسسات التجارية في المنطقة، معربا عن ثقته في أن مسؤولي المجموعة سيعملون مع «أبو ظبي التقني» لتحقيق الأهداف الوطنية والعلمية والمجتمعية المرجوة من هذا الحدث العالمي الكبير.

الشامسي ويوسف مع نخبة من مسؤولي أبوظبي التقني ومجموعة اللولو عقب توقيع الاتفاقية

ولفت سعادة مبارك الشامسي إلى أن الملتقى يقدم فرصا عديدة لتطوير العلاقات بين الثقافات و الشباب والمؤسسات ومعلمي العلوم من خلال تبادل البحوث والمشاريع الفنية والاجتماعية، لافتا إلى أن الملتقى يتضمن نخبة من ورش العمل والندوات، إضافة إلى عقد مؤتمر دولي يناقش مجالات الذكاء الاصطناعي، لتوفير مساحة للشباب لمناقشة الجديد من المشروعات ووجهات النظر حول التكنولوجيات الجديدة والمتقدمة.

 يوسف علي: نفتخر بالتعاون مع «أبوظبي التقني» وسنقدم أنشطة عديدة

وتحدث يوسف علي محمد قائلاً: «نحن فخورون بأن نكون جزءًا من هذا الحدث الفريد الذي يعزز إمكانات الشباب الإماراتي في بناء مجتمع موجه نحو العلم والتكنولوجيا، ولطالما اعتقدت مجموعتنا أن الابتكار والمعرفة مفتاحين لمجتمع أفضل، حيث ندمج الحلول الذكية لتطوير نمط الحياة ، سواء كان ذلك في مجال التسوق أو النقل أو حتى البيئة».

وأعرب يوسف علي عن فخره بهذه الاتفاقية التي تكون مجموعة اللولو بموجبها واحدة من الرعاة الرئيسيين لهذا الحدث العالمي الهام، حيث ستقوم المجموعة بالعديد من الأنشطة التي تتعلق بالعلوم والتكنولوجيا عبر متاجرها في الدولة، والتي تتماشى مع عروضها بمناسبة العودة إلى المدرسة.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This