«أبوظبي التقني» ينظم مهارات آسيا العالمية 2020 بمعايير دولية قياسية

 مبارك الشامسي: 94% يرون أن «المهارات الأسيوية» تشجع على المسار التقني والمهني

استعدادات متميزة لتأكيد مكانة أبو ظبي عاصمة المهارات في كبرى القارات

 

نون أبوطبي    

كشف استبيان أكاديمي أجرته منظمة مهارات أسيا العالمية أن 98% ممن شاركوا في الدورة الأولى من المسابقة الآسيوية للمهارات أبوظبي 2018، يرون أن دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في العاصمة أبوظبي، تمتلك بنية أساسية متطورة تضمن التنظيم المتكامل لكافة الفعاليات وفق ارقي المعايير العالمية، وهو الأمر الذي أدى لفوز أبوظبي التقني بتنظيم الدورة الثانية من المسابقة أبوظبي 2020، حيث يواصل مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، جهوده المتميزة لتنظيم الدورة الثانية من المسابقة وفق معايير دولية قياسية وارتفاع في عدد الدول المشاركة ونوعية وعدد المهارات التي سيتنافس فيها شباب قارة آسيا.
سعادة مبارك سعيد الشامسي رئيس مجلس إدارة منظمة مهارات أسيا العالمية مدير عام مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني،

وأوضح سعادة مبارك سعيد الشامسي رئيس مجلس إدارة منظمة مهارات أسيا العالمية مدير عام مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أن قرار الجمعية العمومية للمنظمة باختيار أبوظبي لتنظيم المسابقة للمرة الثانية على التوالي، جاء نتيجة النجاح الكبير الذي حققته دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في تنظيم «أبوظبي التقني» للدورة الأولى من المسابقة خلال الفترة من 27-29 نوفمبر 2018 موفق أعلى المعايير العالمية، نتيجة لدور القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في توفر الدعم التقني والمادي والمعنوي المستمر لتمكين المركز من القياد بدوره على الوجه الأكمل محلياً وإقليمياً ودولياً، مؤكداً على أن القيادة الرشيدة هي السبب المباشر والمصدر الرئيسي لهذا الإنجاز الجديد الذي يعكس المكانة الرفيعة التي تتمتع بها الدولة قارياً ودولياً.

وأضاف سعادة مبارك الشامسي فقال أن استبيان المنظمة الأسيوية كشف كذلك عن أن 94% من المتسابقين والمشاركين قالوا بأن المسابقة تشجع على مواصلة التعلم في المسار التقني والمهني أكاديمياً وعملياً، وهو إحدى الأهداف الرئيسية للمنظمة.

فهر السويدي الرئيس التنفيذي لمنظمة مهارات أسيا العالمية

ومن جهته قال فهر السويدي الرئيس التنفيذي لمنظمة مهارات أسيا العالمية أن أعضاء الجمعية العمومية للمنظمة والإدارة العليا في «أبوظبي التقني» يبذلون جهوداً كبيرة من أجل ضمان تمكين «أبوظبي التقني» من تطور المسابقة في دورتها القادمة خلال العام القادم، بما يؤكد جدارة أبوظبي في أن تكون عاصمة المهارات لكبرى قارات العالم، نظراً لكون «أبوظبي التقني» هو الذي استحدث هذه المنظمة وتحمل مسؤولياته في أن تكون أبوظبي مقراً دائما لها، وفي قيادة المنظمة الأسيوية للمهارات نحو تمكين دول آسيا من صناعة تعليم تقني وفق إستراتيجية قوية ذات معايير عالمية وبأهداف من بينها صناعة التقدم التعليمي والصناعي في كافة دول القارة الأسيوية وبما يتوافق مع متطلبات الثورة الصناعية الرابعة، والذكاء الاصطناعي وإحداث نقلة نوعيه كبيرة في منظومة التعليم التقني والمهني في كافة دول آسيا.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...