ويرجح أن يكون الهران قضيا في الحريق، إلا أن صاحبيهما لورين وويل باورز لا يزالان يأملان بأنهما تمكنا من الفرار.

وأوضح ويل باورز عبر صفحته على «فيسبوك» :«حاولت أن أنقذ الهرين إلا أنني لم أنجح في تحديد مكانهما قبل أن يدركني الدخان. نحن شبه أكيدين أنهما نفقا في الحريق»، مشيرا إلى أنه ترك الأبواب مفتوحة عند خروجه ليتمكن القطين من الفرار.

وأضاف: «لقد خسرنا كل شيء واختفى منزلنا» طالبا من جيرانه  المساعدة في العثور على الحيوانين في حال أفلتا من الحريق.

وشارك الكثير من محبي الحيوانات في عملية جمع تبرعات، نظمها باورز وزوجته، لتمويل ملجأ للقطط أنشآه، يحمل اسم «فرندايل كات شيلتر».