آخر تحديث: KSA [en_hijri_date] 8:59 م GMT 2017/11/13 6:59 PM

فايتال سورس والمنهل يعززان المواد التعليمية الرقمية بالشرق الأوسط

شعار شركة فايتال سورس

الإثنين 13/11/2017 8:59 م

نون - لندن

تتعاون شركة «فايتال سورس»، الرائدة عالميًا في مجال بناء المواد التعليمية الرقمية وتعزيزها وتوفيرها، مع دار المنهل الرائدة في مجال نشر قواعد البيانات الإلكترونية القابلة للبحث في النصوص الكاملة للمحتوى العلمي والمهني والمراجع الخاضعة لاستعراض الأقران من العالم العربي، وذلك بهدف توسيع نطاق الوصول وتقديم مجموعة محتوى المنهل الفريدة التي تضمّ أكثر من 450 ناشرًا باللغة العربية.

 

ومن خلال هذا التعاون، ستصبح مجموعة المنهل الواسعة متوفّرة على «فايتال سورس بوك شيلف»، وهي منصّة المحتوى الرقمي الخاص بالتعليم العالي الأكثر استخدامًا في العالم.

 

وأشار جون دونوفان، المدير التنفيذي لشركة «فايتال سورس» في منطقتي أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا المحيط الهادئ، في معرض تعليقه على هذه الخطوة: «اكتسبت دار المنهل شهرة واسعة وتميّزًا كبيرًا في المجتمع الأكاديمي العربي في وقت قصير نسبيًا. فهي تملك مجموعة فريدة لا مثيل لها من الموارد التعليمية باللغة العربية، وإنّنا فخورون بالمساعدة في تقديم هذا المحتوى للمتعلّمين في أنحاء المنطقة كافة».

 

ومن جهته، قال محمد البغدادي، الرئيس والمدير التنفيذي لدى دار المنهل: «سيتيح هذا التحالف الاستراتيجي بين الشركتين لناشري الكتب الدراسية العربية وطلابها الفرصة أخيرًا لاختبار التحوّل من نشر المعلومات في هيئة مطبوعة إلى نشرها في هيئة إلكترونية، الذي يحدث في مجالات التعليم العلمي والتقني والطبي في كافة أنحاء العالم».

وأضاف: «بتنا قادرين الآن على تمكين طلاب برامج اللغة العربية للعلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية من خلال منصّة الكتب الدراسية الرقمية نفسها التي يستفيد منها ملايين الطلاب حول العالم. وسيكون للنتيجة تأثير كبير في نوعية التعلّم والتعليم (والنشر) في أنحاء منطقة الشرق الأوسط».