و تم نقل أكثر من 200 متسول، خلال أسبوع واحد، إلى مساكن منفصلة للذكور والإناث تقع على أراضي سجنين في المدينة.

 

ويقول المسؤولون إن الحملة ضد التسول بدأت بسبب حدثين دوليين في حيدر آباد هما القمة العالمية لريادة الأعمال، التي من المقرر أن تحضرها إيفانكا ترامب، ومؤتمر التيلوغو العالمي في ديسمبر.