آخر تحديث: KSA [en_hijri_date] 3:44 م GMT 2017/01/11 1:44 PM

دراسة: تؤكد وجود تشابه بين تكوين النجوم والجسم البشرى

ارشيفية

الأربعاء 11 يناير 2017 3:44 م

نون - وكالات 97

منذ عقود وعلماء الفلك يقولون إن هناك بعض الدلائل التى تشير لأن جسم الإنسان يحتوى على عدد كبير من الغبار النجمى .، وأكدت دراسة حديثة هذا الأمر، حيث عمل الباحثون على دراسة 150 ألف نجم مختلف وخصائصه، وتوصلوا إلى أن هناك تشابها بين الذرات التى يتكون منها البشر وبين النجوم بنسبة 97%، ووجدوا أن العناصر الحاسمة للحياة على الأرض موجودة بالفعل بين غبار النجوم، وأبرز تلك العناصر التى تم الكشف عنها هى الكربون، والهيدروجين.

ووفقا لتقرير نشره موقع Space الأمريكى فعمل علماء الفلك على تقييم وفرة كل هذه العناصر من خلال طريقة تسمى التحليل الطيفى، والتى تعتمد على أن كل عنصر يبعث موجات منفصلة من الضوء من داخل النجم