آخر تحديث: KSA [en_hijri_date] 12:10 ص GMT 2017/10/06 10:10 PM

تزامناً مع إحتفالات أكتوبر..الأكاديمية العربية للنقل البحري تخرج دفعة جديدة

الدكتور إسماعيل عبد الغفار يتوسط الخريجين

السبت 07/10/2017 12:10 ص

نون أون لاين: خاص

د. إسماعيل عبد الغفار يرفع التهاني للقوات المسلحة بعيد النصر ويشيد بكفاءة الخرجين

 

تزامناً مع الإحتفالات التي تقيمها الدولة بمناسبة نصر أكتوبر المجيد، أقامت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري إحتفالاً كبيراً بتخريج طلبة البكالوريوس لكلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات وكلية النقل الدولي واللوجستيات دفعة سبتمبر، والذين ينتمون إلى عدد من الدول العربية والإفريقية.

 

رفع الدكتور إسماعيل عبدالغفار، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بهذه المناسبة برقيـة تهنئـة للرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول صدقي صبحي، القائـد العـام للقـوات المسلحـة، وزيـر الدفـاع والإنتـاج الحربـي، ورجال القوات المسلحة، والشعب المصري والأمة العربية بمناسبة الاحتفال بالذكري الرابعة والأربعين لنصر أكتوبر المجيد، موضحاً أن: «هذه الذكري المجيدة سوف تظل خالدة في تاريخنا الوطني، كما أنها ستبقى مبعث اعتزاز لشعب مصر بقواته المسلحة ورجالها الأبطال الأبرار الذيم خاضوا معارك العزة والكرامة لنهضة مصر والمصريين».

وفي بداية الإحتفال رحب الدكتور إسماعيل عبدالغفار، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بجموع الحاضرين، مبدياً سعادته وإمتنانه بأبنائه الخرجين قائلاً: « أبدي سعادتي بأنني موجود اليوم وسط خيرة شباب الأمة العربية وخيرة شباب مصر»، موجهاً الشكر إلي أولياء الأمور الذين وقفوا بجانب أبنائهم ليشهدوا تخرجهم من الجامعة بهذا الشكل المشرف الذي تفخر به الجامعة، كما توجه سعادته بالشكر لأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين بالأكاديمية على مجهودهم الرائع.

وأضاف رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أن الأكاديمية العربية تضع الخريجين علي بداية مستقبل حافل وسلسلة متصلة الحلقات من النجاح والتفوق، مؤكداً أن تفوق الخرجين الذين نهلوا من أفضل البرانج العلمية سينعكس على نمو وتقدم وطننا العربي في كافة المجالات.

وقال تسعى الأكاديمية وفق لخطط وبرامج مدروسة لتطوير المناهج التعليمية لتتفق مع كل ما هو جديد استرشادًا بالبرامج المختلفة بالجامعات العالمية، ولا ينتهي دور الأكاديمية على تقديم الدرجات العلمية في المجالات المختلفة فقط، بل إنها توفر فرصًا لطلابها لزيارة جامعات فى أوروبا وأمريكا وكندا من خلال اتفاقيات التعاون المبرمة مع العديد من الجامعات المرموقة على مستوى العالم.

وأضاف الدكتور إسماعيل عبدالغفار قائلاً:« استطاعت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري أن تواكب الإيقاع العالمي السريع في مجالات التعليم والتدريب والبحث العلمي، وأن تبحر في أعماق العلم والمعرفة لتفيض علي الآلاف من خريجيها من شتي أنحاء الوطن العربي وكل من ينتمي إليها بأحدث إرهاصات التجربة الإنسانية في شتي المجالات التي بادرت بالتفوق في كل منها، وذلك في النقل البحري والهندسة والإدارة والنقل دولي وعلوم الحاسب والإعلام واللغات.

وأكد رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أن الأكاديمية تعطى أولوية لتحقيق نوعية متميزة من الخدمات التعليمية فى مساراتها المختلفة بالاقتراب المستمر من معدلات التقويم العالمية والعمل على رفع مستوى الأداء فى العلمية التعليمية والوصول إلى تطبيق نظم الجودة الشاملة المتعارف عليها دولياً فى مجال التعليم والتدريب، وذلك من خلال كلياتها الرئيسية، وهي كلية النقل البحري والتكنولوجيا وكلية الهندسة والتكنولوجيا وكلية الإدارة والتكنولوجيا وكلية النقل الدولي واللوجستيات وكلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات، كلية الدراسات العليا في الإدارة.

ولفت إلي أن الأكاديمية تعد أول مؤسسة تعليمية تحصل على شهادة الجودة في التعليم (ISO 9001) للدراسات المؤدية للحصول على درجة البكالوريوس فى تكنولوجيا النقل البحري والهندسة والإدارة، وذلك من واحدة من كبريات الهيئات المانحة وهى مؤسسة (DNV) والتي قامت من قبل بتقويم ومنح وكالة (NASA) الأمريكية للفضاء شهادة الجودة.

ونوه إلى المكانة الكبيرة التي حققتها الأكاديمية على المستوى الدولي ، حيث حصلت على أحدث مجمع للمحاكيات فى العالم تم تنفيذه على مرحلتين كمنحة من الحكومة الأمريكية، وإمتد التعاون مع الجانب الأمريكى لإنشاء مركز متطور لنقل التكنولوجيا، وأصبحت الأكاديمية قادرة على أن تتبوأ مكانتها على المستوى الدولى وتخطت مرحلة الإقليمية إلى آفاق العالمية فى ظل امتلاكها لأحدث سفينة تدريب وأحدث مجمع للمحاكيات.

وأشار الدكتور إسماعيل عبد الغفار إلى المكانة المرموقة التي باتت الأكاديمية تحتلها على مستوى العالم بين الجامعات المرموقة، حيث قفزت وفقا للترتيب الدولي خلال سنوات قليلة من رقم 6 آلاف بين20 ألف جامعة عالمية، إلى المرتبة 2400 بفضل المجهودات الكبيرة التي تبذلها إدارة الجامعة لتحفر الأكاديمية إسمها بحروف من نور وبصورة مشرفة بين كبريات الجامعات العالمية.

وأشاد رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بالكلمات التي ألقاها الخريجين الجدد خلال الحفل مؤكداً أنها كلمات معبرة وصادقة لطلاب أكفاء بذلوا الكثير من الوقت والجهد، وكلل الله جهودهم بالنجاح والتوفق.

حضر الحفل الذي أقيم مساء الأربعاء الماضي 4 أكتوبر،الدكتور جمال سليم، نائب رئيس الأكاديمية العربية للتعليم وشئون الطلاب، والدكتور محمد عبدالفتاح، عميد كلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور خالد الصفتي، عميد كلية النقل الدولي واللوجستيات، والدكتورة مني  فؤاد، العميد الأكاديمي بفرع الأكاديمية بالقرية الذكية، وسفراء وقناصل الدول العربية المشاركة فى الحفل وأعضاء السلك الدبلوماسي وأولياء الأمور.