مقالات

آخر تحديث: KSA [en_hijri_date] 5:31 م GMT 2017/07/14 3:31 PM

«الأقصى» مغلق أمام الفلسطينيين

الجمعة 14/07/2017 5:31 م

نون - وكالات:

لأول مرة منذ عام 1969 تجرأت حكومة الاحتلال بقرار هو الأول منذ خمسة عقود بقرار منع الصلاة داخل المسجد الأقصى المبارك وتحويل الحرم القدسي إلى منطقة عسكرية.

وجاء ذلك ردا على عملية نفذها ثلاثة شباب فلسطينيين من عائلة جبارين صباح اليوم الجمعة، داخل الحرم القدسي بالاشتباك المسلح مع عناصر شرطة الاحتلال أدى إلى مقتل جنديين إسرائيليين والشباب الفلسطيني.

وقال الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى المبارك، إن المرة الأولى التي تم فيها منع صلاة الجمعة كانت في عام 1969 في اليوم التالي لإقدام الأسترالي مايكل روهان على إحراق المسجد نهاية شهر أغسطس من العام المذكور.

قرار نتنياهو

وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مشاورات أمنية مع وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، ومع رئيس الشاباك ومفتش الشرطة ومنسق شئون المناطق بولي موردخاي وقرروا، إغلاق المسجد الأقصى المبارك، وأن تقوم شرطة الاحتلال “الإسرائيلي” بعملية تمشيط وبحث للتأكد من عدم وجود أسلحة داخل الحرم القدسي والمسجد الأقصى.

وأوضح نتنياهو أن الوضع داخل المسجد الأقصى سيبقى عما هو عليه.Tweet

رابط مختصر طباعة الخبر

كلمات دلالية : , , ,

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *